وظائف

نائب الرئيس السوداني يشهد الجلسة الافتتاحية لمؤتمر مدراء شرطة شرق أفريقا (الايابكو) 

الخرطوم :سناء المادح

أكد النائب الاول للرئيس السوداني الفريق أول ركن بكري حسن صالح إهتمام السودان بأمن و استقرار اقليم شرق أفريقيا”الايابكو” و ان الحكومة تولي الشرطة رعاية واهتمام خاص و تبذل قصارى جهدها لتعزيز الامن والاستقرار وتعمل على مكافحة الجرائم العابرة للوطنية والجريمة المنظمة ومكافحة المخدرات والارهاب والاتجار بالبشر .

وقال لدى مخاطبته اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم الجلسة الافتتاحية للاجتماع السنوي العام رقم (20) لمنظمة الإيابكو (اجتماع مديري الشرطة) الذى ينعقد بالخرطوم بمشاركة (14) دولة يمثلون دول الاقليم تحت شعار(عشرون عاما من الانجازات فى مكافحة الجريمة العابرة والمنظمة) إن إقليم شرق إفريقيا يواجه خطر الجريمة المنظمة والعابرة والإرهاب الذي يستهدف أمن الدول عبر منظمات إرهابية وكذلك المخدرات التي تستهدف المجتمعات خاصة الشباب مما يتطلب تقوية وتطوير الأجهزة الشرطية ودعمها وتوفير فرص التدريب الكافى لها ، مشيرا إلى أن السودان يبذل قصارى جهده ويولي الشرطة اهتماما كبيرا من أجل بسط الأمن على المستوى الإقليمي بالتنسيق مع شرطة دول أعضاء الإيابكو والإنتربول
واشار الي إن الاجتماع يأتي في ظل الجهود التي يعمل عليها القادة الأفارقة لتطوير وترقية الشعوب وحمايتها من كافة المهددات بجانب التصدي للجهل وتقليل حدة الفقر و الحد من الجريمة عبر التنسيق التام ، ممتدحا دور الإيابكو في تعزيز الأمن والسلام الإقليمي والمساهمة في بسط الأمن على المستوى العالمي، مؤاكد أن السودان وقع على عدد من الاتفاقيات الأمنية مع الدول الصديقة كما نجح في جمع فرقاء دولة جنوب السودان باتفاقية تنهي النزاع المسلح وتحقق الاستقرار ، مشيرا إلى الدور المهم الذي يقوم به السودان في مكافحة التهريب والاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية حيث أطلق السودان عملية الخرطوم في العام 2014 تحت مظلة الاتحاد الإفريقي لمعالجة جذور الهجرة غير الشرعية ووضع حداً لنشاطات الإجرام وإيجاد حلول مستدامة لها ،مؤكدا دعم الشرطة وتمكينها للقيام بواجباتها كاملا بجانب قيام مركز للتعاون الإقليمي في هذا الشأن ودعم المجتمعات المستضيفة للاجئين وتحسين خدمات المعسكرات ، كما ان مشروع جمع السلاح غير المرخص والذي حقق نجاحا في خفض معدلاتالجريمة خاصة بولايات دارفور بشهادة اليونميد والتي يتوقع خروجها من البلاد في العام 2020م ، مثمنا جهود الإيابكو خلال السنوات الأخيرة في تعزيز مكافحة الجرائم المنظمة والعابرة للوطنية .

من جانبه أوصى الامين العام للانتربول بضرورة دعم قوات الشرطة وأجهزة تنفيذ القانون فى الاقليم للحد من انتشار الجريمة التى ظلت تشهد تطورا ملحوظا يستوجب تضافر الجهود وتبادل المعلومات للقضاء على كافة المهددات الامنية التى تعطل عجلة التنمية بالاقليم ، مؤكدا دعم الانتربول للمنظمة وتوفير احدث وسائل التقنية لمجابهة الجرائم المستحدثة .

فيما اعلن مدير منظمة الايابكو عن نجاحات عديدة للمنظمة تمثلت فى مكافحة الجريمة والتنسيق والتعاون ورفع القدرات للشرطة فى دول الاقليم الذى شهد استقرارا كبيرا بفضل دعم رؤساء دول الاقليم وتفهمهم لدور الشرطة الكبير فى القضاء على الجريمة خاصة الجرائم الاليكترونية .

المهندس ابراهيم محمود حامد وزير الداخلية المكلف اكد ان السودان ظل حريصا على أمن واستقرار دول المنطقة وفى الحد من الجرائم الخطيرة على دول الاقليم كالارهاب والمخدرات والاتجار بالبشر الذى يقوم فيه السودان بدور رائد أدى للايقاع بكثير من عصابات الاتجار بالبشر .

الفريق اول شرطة د . هاشم عثمان الحسين مدير عام قوات الشرطة دعا الى مزيد من التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات والمعلومات بين دول الاقليم لمحاصرة الجريمة التى اصبحت لا تعترف بالحدود وتستخدم فيها احدث انواع التقنية ، مضيفا ان التطور والتحديث فى الاجهزة الشرطية يشهد تصاعدا مطردا لمجابهة كل اشكال الجرائم والمهددات ، مؤكدا مقدرة دول الاقليم على محاربة الجريمة من خلال اهتمامها بأنشاء العديد من مراكز التميز فى عدد من دول الايابكو كمركز الشرطة المجتمعية فى كمبالا ومركز التميز للارهاب فى نيروبى ومركز التميز فى الكلاب الشرطية والادلة الجنائية فى الخرطوم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.