وظائف

مجموعة مشار تنفي مرافقة زعيمها للرئيس السوداني إلي جوبا

الخرطوم: صحافسيون

نفت حركة التمرد بدولة جنوب السودان زيارة زعيمها رياك مشار إلى جوبا برفقة الرئيس السوداني عمر البشير للمشاركة في احتفالات البلاد باتفاق السلام الموقع في الخرطوم.

وكان أن أوردت بعض الصحف منذ أيام أن الرئيس البشير أقنع مشار بالذهاب معه إلى جوبا في ذات الطائرة والعودة معه الخرطوم بعد إنقاضاء إحتفالا السلام بعاصمة دوبة الجنوب، إلا أن نائب رئيس اللجنة الوطنية للإعلام والعلاقات العامة في حركة التمرد ماناوا بيتر جاتكوث نفى مشاركة مشار في إحتفالات جوبا، إن ووصف التقارير في هذا الشأن بأنها ” لا أساس لها من الصحة”

وقال مناوا في تصريح لـ “سودان تربيون”  الخميس “إن الدكتور رياك مشار دعا الرئيس سلفا كير الى رفع حالة الطوارئ حتى تتاح الفرصة لسكان جنوب السودان ليشعروا بمعنى السلام والاستقرار، ولكن ذلك لم يكن لسلامته الشخصية”.

ونوه الى أن قيادة الحركة الشعبية في المعارضة لم تتسلم حتي الان اخطارا رسميا من رئاسة الجمهورية للمشاركة في الاحتفال المزمع اقامته في العاصمة جوبا.

وأوضح مسؤول التمرد أن قيادة حركته مستعدة للذهاب الآن إلى جوبا ليس فقط لحضور الاحتفالات باتفاق السلام بل لحمايته من أعداء السلام داخل النظام، وأضاف “اننا على علم بالخطط التي رسمتها بعض العناصر داخل الحكومة لإحباط هذه الاتفاقية من اجل الحفاظ على مواقعهم في السلطة والحفاظ على حالة الحرب”.

ورحب مسؤول المعارضة بالتوجيه الذي صدر عن الرئيس سلفاكير للأجهزة الأمنية والجيش بالتقيد بوقف إطلاق النار ووقف أي خرق لاتفاق السلام.

وقال “هذه خطوة صحيحة نحو التنفيذ الكامل لاتفاق السلام وتمهد الطريق لبناء الثقة بين أطراف الصراع في جنوب السودان”.

ودعا الرئيس مناوا سلفاكير لكبح أنشطة العناصر المناهضة للسلام التي ترفض إقامة مواقع لتجميع مقاتلي الجيش الشعبي لتحرير السودان – فصيل مشار في منطقة الاستوائية على طول الحدود مع كينيا وأوغندا، وأضاف “في هذا الصدد نعتبر صمت الترويكا والمجتمع الدولي بمثابة تشجيع لهذه العناصر على مواصلة هذه الجريمة وتخريب اتفاق السلام قبل بدء تنفيذه”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.