وظائف

قمة ثلاثية بين الأمارات وأثيوبيا وأريتريا

صحافسيون:وكالات

إنعقدت بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، اليوم الثلاثاء  قمة ثلاثية بين إرتيريا وإثيوبيا والإمارات.

وعقد ولي عهد أبوظبي القائد الأعلى للقوات المسلحة، محمد بن زايد، اجتماعا مع رئيس وزراء إثيوبيا، أبي أحمد، والرئيس الإريتري، إسياس أفورقي، وذلك بعد أكثر من أسبوع على توصل إثيوبيا وإريتريا إلى حل للنزاع العسكري بينهما، وذلك وفقا لوكالة الأنباء الأمارتية “وام”.

وأكد محمد بن زايد، أن “الإمارات، بقيادة رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تدعم كل جهد أو تحرك يستهدف تحقيق السلام والأمن والاستقرار في أي بقعة بالعالم من منطلق إيمانها بأن تحقيق السلام والأمن هو المدخل الأساسي لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة لجميع شعوب العالم”، ومنح ولي عهد أبو ظبي، وسام “زايد” لرئيس إريتريا ورئيس وزراء إثيوبيا تقديرا لجهودهما في إطلاق مسيرة السلام بين بلديهما.

وقال بن زايد إن بلاده والسعودية تعتبران داعمتين أساسيتين لكل جهد أو تحرك يستهدف حل النزاعات وتحقيق السلام والأمن والاستقرار، مشيراً إلى أن عودة العلاقات بين أديس وأسمرا وفتح آفاق جديدة للتعاون والتنسيق المشترك بين البلدين الجارين، تشكل نموذجاً يمكن استلهامه وتطبيقه في تسوية كثير من النزاعات والصراعات حول العالم.

ومنح رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وسام “زايد” لرئيس إريتريا ورئيس وزراء إثيوبيا تقديراً لجهودهما في إطلاق مسيرة السلام بين بلديهما.

وقلد ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، الوسام لرئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، والرئيس الإريتري أسياس أفورقي، وذلك بعد أكثر من أسبوع على توصل إثيوبيا وإريتريا إلى حل للنزاع العسكري بينهما.

وكان رئيس وزراء إثيوبيا ورئيس إريتريا وقعا اتفاقاً تاريخياً في أسمرة في وقت سابق من الشهر الجاري لإعلان إنهاء “حالة الحرب” بين البلدين، التي كانت واحدة من أطول الأزمات العسكرية في أفريقيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.