وظائف

شركة “شلمبرجير” الفرنسية تعود للسودان للتنقيب عن النفط

الخرطوم: صحافسيون

أعلنت السفيرة الفرنسية في الخرطوم إيمانويل بلاتمان، الخميس عودة شركة “شلمبرجير” للعمل في قطاع النفط السوداني بخطط طموحة ورؤى مستقبلية، مؤكدة رغبة الكثير من الشركات الفرنسية الاستثمار في السودان.

وبحث وزير النفط والغاز والمعادن م. أزهري عبدالقادر عبدالله، سبل التعاون الفني في مجال صناعة النفط والغاز مع سفيري فرنسا في الخرطوم وجوبا.

وأكد عبدالقادر على أهمية التعاون الفني بين البلدين وذلك لما لهما من تجربة رائدة في صناعة النفط والغاز.

واستعرض تجربة السودان التي مكنته من توطين الصناعة وإدارة العمليات الفنية كافة داخل القطاع النفطي بمعايير عالمية حصد السودان فوائدها الاقتصادية.

وأوضح أن الشركات الفرنسية كان لها السبق في صناعة البترول السوداني مثل “توتال وشلمبرجير”، واستعرض الفرص الواعدة التي يتمتع بها القطاع في مجال الاستكشاف والإنتاج النفطي.

واعتبر الوزير أن الاتفاقيات التي تمت بين السودان وجنوب السودان لإعادة ضخ بترول الجنوب، واتفاقية رسوم عبور ومعالجة خام النفط بالنسبة للشركات العاملة في جنوب السودان، محفزة للشركات لمزيد من زيادة الإنتاج النفطي الذي ينعكس على اقتصاد البلدين.

ودعا الشركات الفرنسية ذات الإمكانات الكبيرة والتقنيات الحديثة للاستثمار في الفرص المتاحة في قطاع النفط السوداني.

ومن جانبها، أكدت سفيرة فرنسا بالخرطوم إيمانويل بلاتمان، رغبة بلادها في تطوير آفاق التعاون الاقتصادي والاستثماري وتبادل الخبرات في مجال الاستثمار والاستفادة من إمكانات السودان الاستثمارية والفرص المُتاحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.