وظائف

خرق وقف أطلاق النار للمرة الثانية بين فرقاء دولة الجنوب وتجدد المعارك في محيط (واو)

الخرطوم:صحافسيون

اندلعت إشتباكات عنيفة “الجمعة” بين الجيش الحكومي وقوات التمرد الرئيسية التابعة لنائب الرئيس السابق رياك مشار في ولاية واو بجنوب السودان ، تبادل الطرفان الإتهامات بببدء القتال.

ووقع القتال في منطقة “نغو- باغاري باجاري” ، التي تبعد على بعد 12 ميلاً إلى الجنوب الغربي من واو. 
ووقعت الحكومة والجماعات المتمردة اتفاق وقف دائم لإطلاق النار في 27 يونيو 2018 في الخرطوم في أحدث محاولة لإنهاء الصراع الدائر في الدولة الوليدة.

وقال المتحدث باسم المتمردين في منطقة غرب بحر الغزال نيكولا غابرييل آدم لـ (سودان تربيون) السبت إن القوات الحكومية شنت هجوما منسقا على قواعدهم في الجزء الشرقي من باجاري ومبورو في الجنوب منذ يوم الخميس واستمرت صباح الجمعة.

من جانبه أكد نائب المتحدث باسم حركة التمرد لام بول غابرييل الادعاء، مضيفا أن الحكومة تستعد لشن مزيد من الهجمات في أجزاء أخرى من البلاد المضطربة، وزاد “استؤنف العدوان بتاريخ 2018/07/19 عندما هاجمت القوات الحكومية موقعين دفاعيين تابعين للجيش الشعبي لتحرير السودان فصيل مشار من ميبو في الساعة 11:30 صباحًا وباكاري في حوالي الساعة 5:00 مساءً بنية الاستيلاء عليهما، لكن قواتنا صدتهم “.

واتهم المتحدث باسم الجيش الحكومي لول رواي كوانق مقاتلي مشار بنصب كمين لقواتهم على طول طريق نغو-باجاري-موبورو، مشيرا إلى أن جنديًا حكوميًا قتل في الهجوم.

وقال لول إن مقاتلي المتمردين هاجموا مواقعهم الدفاعية في منطقة برينجي صباح الجمعة، وزاد “لم تهاجم قواتنا المتمردين، بل كانوا يدافعون فقط عن موقعهم بعد أن نصب لهم المتمردين كميناً”.

ويعتبر هذا الانتهاك الثاني لوقف إطلاق النار من قبل كلا الطرفين في ولاية واو، ففي وقت سابق من الشهر الماضي وقعت اشتباكات مماثلة في مقاطعة روك دونق مما أجبر المدنيين على الفرار إلى بلدة واو.

ولفت نائب المتحدث باسم حركة التمرد في بيانه إن القوات الحكومية تستعد لشن مزيد من الهجمات في ولايتي إيموتونغ ونهر ياي في منطقة الاستوائية الكبرى، منوها إلى إن الجيش الشعبي لتحرير السودان صباح الأربعاء نفذ “مراقبة جوية معادية” على مواقعهم في بيجيري بولاية إيموتونغ، وأردف “ان هذه المهمة الاستطلاعية استمرت أكثر من 30 دقيقة ونحن نعتبرها استفزازا اخر من قبل نظام جوبا”.

وادعى جابرييل إن الحكومة تحشد فرقًا في ريمنزي ، على بعد 18 ميلاً غرب طريق يامبيو- مريدي ، استعدادًا لهجوم على قاعدة لهم في ري-رانجوغرب الاستوائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.