وظائف

تقرير أولي: خلع كتف محمد صلاح يحتاج 12 أسبوعا للعلاج وغضب مصري علي راموس

حظيت إصابة نجم منتخب مصر وليفربول الإنجليزي باهتمام واسع في وسائل الإعلام الإنجليزية، والتي تسببت في خروجه مبكرا من نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبينت صحيفة (الاندبندنت) الإنجليزية، أن إصابة صلاح تم تشخيصها بخلع في الكتف، لكنها لم تستبعد أن يرافق هذه الإصابة مضاعفات أخرى قد تصل إلى الكسر في إحدى عظام حزام الكتف.

وقالت الصحيفة في تقرير مطول عن الإصابة، إن صلاح في طريقه للمستشفى للخضوع للتصوير بالأشعة السينية، للتأكد من حالة الكتف بشكل عام، والبحث عن مضاعفات أخرى، قد تؤدي إلى إطالة فترة العلاج.

ونقلت الصحيفة عن هيئة الصحة البريطانية، أن خلع الكتف هو من الإصابات الصعبة التي يمكن أن يتعرض لها اللاعب، نظرا للدور الذي يقوم به في التوازن خلال الجري، والآلام الشديدة التي يتسبب بها وتجعل اللاعب غير قادر على مواصلة الأداء.

وحسب الهيئة البريطانية، فإن خلع الكتف عادة يحتاج ما بين 12-16 أسبوعا للعلاج، ووصول اللاعب إلى الشفاء التام، في حال عدم وجود كسور أو تمزق في الأوتار والأربطة، وهو ما سيؤدي إلى غياب محمد صلاح عن المونديال، الذي يفصلنا عن انطلاقته حوالي أسبوعين لا غير.

لكن عادت الصحيفة وبينت أن محمد صلاح، سيحصل على عناية فائقة، وسيتم علاجه على يد فريق طبي متخصص بأعلى مستوى، وهو ما قد يجعل هناك بارقة أمل في إمكانية مشاركته في المونديال، لكن في الوقت ذاته فإن هذا الاحتمال سيكون ضعيفا للغاية، حيث لن يكون هناك وقت أمام صلاح للاستشفاء في حال تم التدخل جراحيا أو فيزيائيا للسيطرة على الآلام المرافقة لهذه الإصابة، وعودته للملعب للاستعداد بشكل مناسب للعب من جديد بكفاءته الطبيعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.