وظائف

تسريب امتحان الكيمياء… من المسؤول؟

الخرطوم:فاطمة أمين 

وكيل وزارة التربية والتعليم: الامتحانات سليمة باستثناء مادة الكيمياء التي تعرضت للتسريب وستتم إعادتها 

مدير مدرسة “العروبة” الثانوية : الامتحانات بائسة ، والأسئلة غير متناسقة ، 

كبير المراقبين بمدرسة “ثانوية” : لم أعلم بتسرب امتحان الكيمياء الا بعد بيان الوزارة واقرارها بذلك.

والدة طالبة (خليناهم لله ..هذا يعتبر ظلم كبير للطلاب المجتهدين وضياع لجهودهم.)

أمتحانات الشهادة السودانية التي شكلت هاجسا كبيرا هذا العام، ما بين تخوف أولياء الأمو ورعب الطلاب من إثر رواج شائعات تسريب الامتحانات، خاصة مادة الكيمياء ، كانت “صحافسيون” حاضرة بين الطلاب في آخر جلساتهم التي أختتمت بمادة الرياضيات… مجموعة من الطلاب كانوا يتحدثون عن امتحان الكيمياء و قرار إعادته ،قال أحدهم انه تلقى الأمتحان عبر “الفيس بوك” عقب إنتهاء جلسة إمتحان الكيمياء بيومين ، إحدى الطالبات كانت تتحدث مع صديقاتها عقب إنتهاء امتحان الرياضيات ،كانت تضج بالحديث مع صديقاتها، سألتها عن امتحان الرياضيات وكيف مضت ؟ اجابت هي: بائسة وأضافت بالنسبة لي الامتحانات لم تنته بعد ،ولن أشعر بالراحة الا بعد إنتهاء إمتحان الكيمياء .

“الشيخ مختار” مدير مدرسة “العروبة” الثانوية أبدى أسفه من أسئلة الامتحانات ووصفها بالبائسة ،وقال ان الامتحانات نفسها من يضعها لا يفقه شيء، والأسئلة غير متناسقة ،بل هي مستوى واحد ويجب ان تكون هناك أسئلة متوسطة وأسئلة للموهوبين ،وأسئلة وسط يمكن لأي أحد الإجابة عنها 

اما كبير المراقبين بمدرسة “الموهبة” الأستاذ “ابراهيم سعيد” قال انه لم يعلم بتسرب امتحان الكيمياء الا بعد بيان الوزارة واقرارها بذلك ،ومطالبتها بأعادته ،أما عن يوم امتحان الكيمياء ققد مر كغيره من الامتحانات السابقة ،ولم نلاحظ أي حالة تسريب أو غش،فقد كانت اللجنة طبيعية جدآ والطلاب فرحين بأمتحان الكيمياء لسهولة أسئلته ، وأكد بسلامة بقية الامتحانات من أي تسريبات .

مساعد كبير المراقبين بمدرسة “عباد الرحمن” الثانوية الأستاذ “مبشر حسن” قال أن تسريب الامتحانات عمل سياسي خاطيء يستهدف المواطن السوداني في المقام الأول، ولابد من الفصل بين السلطة و عداء الشعب ،وأكد ان امتحان الكيمياء هذا العام يعتبر من أسهل الامتحانات منذ عام 2000م وأعادته سوف تشكل هاجس نفسي للطلاب،ونفى عن وجود أي حالة غياب بعد انتشار شائعات تسريب الامتحانات ،وأردف”تسريب الامتحانات بالنسبة لنا مثل حادثة “الإفك” ولا نود الخوض فيه لأن جهود الطلاب تضيع هدرا

“هاجر عرفات” طالبة بمدرسة “آدم يعقوب” الثانوية أكدت أنها وبعد خروجها من جلسة الكيمياء سمعت بعض زميلاتها يتحدثن حول تسرب الامتحان “ضرب” وهم فرحين جدآ واتضح ان الامتحان تم تنزيله في “الفيس بوك” وأوضحت أنها كانت حزينة جدآ لأنها لم تتحصل على نسخة منه مثل زميلاتها، وذلك لصعوبة أمتحان الكيمياء وأردفت”بس الحمد لله الوقت مابعيد بين إعادة الامتحان واليوم” وكشفت عن زيارة وزير التربية والتعليم الولائي “فرح مصطفى” وعدد من المسؤولين في آخر جلسات الامتحانان مطمئنين الطلاب عن سلامة الامتحانات الأخرى ولن تتم إعادة لأي امتحان سوى الكيمياء.

“سارة موسى” كشفت لنا عن اثنين من أقاربها تركوا الامتحانات ولم يذهبوا لبقية الجلسات منذ ان سمعوا

بشائعات تسريب الامتحانات وأعادة امتحان الكمياء، مبررين ذلك بقولهم أن جميع الامتحانات ستعاد ، وأبدت أسفها أنه بذلك ضاعت عليهم الجامعة هذا العام. 

آلاء طالبة بمدرسة “الموهبة” قالت أنها طالعت أمتحان الكيمياء عبر “الفيس” في اليوم التالي لجلسة الامتحان ،وأكدت أنه طبق الأصل من الأمتحان الاساسي،موضحة ان امتحان الكيمياء كان من أسهل الامتحانات ،وأعادته لا تمثل مشكلة بالنسبة لها ،لأنها ستذاكر له من جديد .

اما الطالبة “لينا” فقد أكدت انه عادةً يتم تنزيل نسخ من الامتحانات في “الفيس بوك” ولكن لا تطابق الامتحان الأصل ،والغريبة ان إمتحان الكيمياء طابق هذه المرة ،وقالت أنها فوجئت بامتحان الكيمياء على “الفيس” بعد يومين من الجلسة،كاشفة عن بعض الطلبة كانوا يحفظون الامتحان وأسئلته قبل دخول الجلسة.

أحلام إحدي اولياء الأمور بدأت حديثها بقولها”خليناهم لله” وواصلت بقولها أن هذا يعتبر ظلم كبير للطلاب المجتهدين وضياع لجهودهم وسهرهم الذي استمر لعام كامل ، وأكدت أن جميع الامتحانات يتم بيعها بمبالغ ضخمة ،لا يستطيع شرائها الا الأغنياء،وبهذا يتساوى الطالب الذكي مع متوسط الذكاء ،وناشدت بضرورة التحري والتحقيق حتى يتم الكشف عن مسربي الامتحانات كي لا تتكرر العام القادم.

تصريحات صحفية 

من جهته قال وكيل وزارة التربية والتعليم د. “السر الشيخ” في تصريحات صحفية سابقة أن الامتحانات التي جلس لها الطلاب كانت سليمة باستثناء مادة الكيمياء التي تعرضت للتسريب وستتم إعادتها في 17 أبريل القادم، وأقر بحدوث أضرار نفسية واجتماعية لأسر الطلاب بعد تسريب امتحان الكيمياء مطالباً بإنزال أقصى العقوبات على كل المتورطين في كشف مادة الكيمياء، وأكد ان هناك لجنة للتحري حول أسباب التسريب ،كونت من قبل النائب العام وهي التي تتقصى عن أسباب التسريب للوصول للحلقة المفقودة، ومن ثم الوصول لحل، وكذلك جهازالأمن لديه تحقيقات عبر سلسلة تحريات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.