وظائف

ترتيبات لعودة برلمان وادي النيل بين مصر والسودان

الخرطوم: صحافسيون

كشف رئيس المجلس الوطني في السودان البروفيسر إبراهيم أحمد عمر الإثنين، عن إجتماع برلماني يجمع بين السودان ومصر نهاية أكتوبر الحالي لدراسة الخطوات والإجراءات المطلوبة لإحياء برلمان وادي النيل.

ويعود تأسيس “برلمان وادي النيل” إلى عام 1981، وهو إطار يجمع برلمانيي السودان ومصر في برلمان واحد، لتعزيز التعاون بينهما، لكن نشاطه ما لبث أن توقف بعد انتفاضة أبريل 1985، التي أطاحت بحكم الرئيس السوداني الأسبق جعفر نميري.

وأعلن رئيس الهيئة التشريعية القومية السودانية إبراهيم أحمد عمر عن لقاء برلماني سوداني مصري نهاية أكتوبر لدراسة الخطوات والإجراءات المطلوبة لإحياء برلمان وادي النيل وتنسيق العمل بين البرلمان السوداني المصري.

وبحث رئيس الهيئة خلال لقائه بمكتبه ، وزير مجلس النواب بمصر المستشار عمران الخطاب مروان، العلاقات بين البرلمان السوداني والمصري وسبل دفعها وتطويرها، كما تطرق اللقاء إلى الجهود المبذولة لإعادة برلمان وادي النيل.

يشار إلى أن المستشار عمران الخطاب مروان وزير مجلس النواب المصري والوفد المرافق له الذي يزور الخرطوم هذه الأيام، كان ضيف شرف فاتحة أعمال الهئية التشريعية أمس، التي خاطبها رئيس الجمهورية المُشير عمر البشير.

وأوضح مروان أن زيارتهم للسودان ستبحث سبل التعاون الحكومي والبرلماني وتبادل الخبرات بين البلدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.