وظائف

تحقيق خطير لـ (صحافسيون) وزير الزراعة يستثني شركة (أو. أو بي) لادخال مبيدات غير مسجلة

بلاغ عاجل الى رئاسة الجمهورية

بلاغ عاجل الى رئاسة الجمهورية

وزير الزراعة يستثني شركة “أو. أو بي” لادخال مبيدات غير مسجلة

الادارة العامة للتقاوى ترفض دخول (66) طناً من بذور القطن قادمة من تركيا

الوزير ينقل صلاحيات منح “أورنيك 10” من الحجر الزراعي الى  وكيل وزارة الزراعة.

برغم ما تمربه البلاد من أزمات وضائقة اقتصادية ممسكة بتلابيبها، ورغم الويلات التي يكابدها انسان البلاد إلا أن ـ “القطط السمان” في حل عن حملة طرادها وقنيصها … وترتع في مرج الفساد لتضيف إلى آلام وعذابات البلاد والعباد إحنا ومحنا وأمراضاً ووبالاً “صحافسيون” جلست إلى “محمود عبد الجبار” رئيس حزب اتحاد قوى الأمة (أقم)عضو المجلس الوطني رئيس شعبة الري بلجنة الزراعة بالمجلس الوطني المرشح السابق لرئاسة الجمهورية الذي ملك الصحيفة مُستندات كشفت الكثير والمثير عن شركة خاصة تصِّر “إلحاحا” على “لي” القوانين لإدخال مبيدات غير مسجلة وغيرمطابقة للمواصفات إضافة الى محاولات يائسة لادخال بذور قطن بذات الملامح والشبه الى البلاد.

والمستغرب أن شبهات حماية الشركة يُتهم بها وزير الزراعة شخصياً بالوقف خلف الشركة،وبين يديكم القضية بمستنداتها.

  

جلس إليه: مجدي عبداللطيف

(أم .أو. بي)

تعتبر شركة(أم.أو.بي) إحدى شركات معاوية البرير التي تعمل في مجال الزراعة والانتاج الحيواني.. هذه الشركة غير ملتزمة ببعض الجوانب المتعلقة باستيراد التقاوى والسماد،  ولاستيراد المبيدات ولا بد من موافقة المجلس القومي للمبيدات وانتاج مكافحة الآفات وهذا الاذن لا يصدر الا بعد اجراءات فنية علمية للتثبت من ان  هذه المبيدات مطابقة المواصفات والمقاييس وللتأكد من انها لا تتسبب في إضرار الإنسان، وان تكون مسجلة في السودان وفي دولة المنشأ ، الا ان شركة ام. أو. بي) قامت في العام 2015 بإستيراد مبيدات دون تسجيل، إلا أن السلطات المختصة رفضت السماح بإدخالها، واستطاعت الشركة الحصول على إستثناء بدخولها وبشروط قاسية يجب التزام بها،  من ضمنها تسجيل تلك المبيدات بالطرق الفنية المعلومة، وحسب

مدير وقاية النباتات: الشركة لم تف بالشروط

مدير وقاية النباتات قال إن الشركة لم تفي بتلك الالتزامات والشروط ،

في هذا العام تقدمت ذات الشركة بطلب للمجلس القومي للمبيدات للحصول على إستثناء آخر لدخول هذه المبيدات مرة اخرى، الا ان المجلس القومي للمبيدات رفض طلب استثناء دخول هذه المبيدات غير المسجلة، بالبلاد.

 

الوزير على الخط

خاطب السيد وزير الزراعة المجلس القومي للمبيدات بمنح الشركة استثناء آخر قوبل برفض المجلس.

فكانت  ردة فعل وزير الزراعة حل المجلس علما بان القانون لا يخول له سلطة الحل ،بعد رفض المجلس السماح للشركة المعنية ادخال مبيدات غير مسجلة.. بعد (24) ساعة فقط من رفض دخولها وبعد ان وجه الوزير شخصيا باستثناء هذه الشركة يبرز السؤال: ماهي علاقة وزير الزراعة بهذه الشركة؟ الخاصة ليفعل كل هذا من أجلها!؟

  الحجر الزراعي والتقاوي يرفض

في منحى آخر تقدمت شركة (أم. أو. بي) بطلب من ادارة التقاوي   بوزارة الزراعة للسماح لها بإدخال حمولة 66 طن من بذور القطن، الا ان رد الادارة العامة للتقاوى جاء مخيبا لآمالها بالرفض القاطع بادخال أية بذور  دون  ان تكون مسجلة ومجربة  مستندة على قانون  التقاوى  الذي لا يسمح  بادخال تقاوى من اي نوع الا بعد إجراء الفحوصات المتبعة ومن ثم اجازتها وتسجيلها  وكذلك قانون القطن الذي يمنع منعا نهائيا إدخال قطن للبلاد الا نسبة محدودة بتصريح من وزير الزراعة للبحث العلمي فقط ،  وذلك حفاظا على التركيبة المحصولية للقطن  ومن ثم الاقتصاد، الفحوصات لطلب ادخالها للبلاد.  ما دفع السيد الوزير لاصدار امر للسيد مدير ادارة التقاوى للسماح بدخول التقاوى  بعد تعيينه لمديرة جديدة عليها وجعل المدير السابق تحت سلطتها.

جدلية أورنيك10

من أجل ان يتم إدخال أية بذور يجب ان تكون هناك موافقة مبدئية من قبل  ادارة التقاوى ليتثنى الحصول على “أورنيك”  من الحجر الزراعي  فتقدم بطلب للسيد مدير وقاية النباتات لمنحهم لمنحهم  (أورنيك ” 10″)   لاستيراد الـ(66طنا من بذور القطن)  من تركيا فرفض مدير الحجر”مدير وقاية النباتات” الزراعي منحهم (أورنيك ” 10″)معللا ذلك بأن هذه البذور غير مسجلة  وغير مصدق بدخولها البلاد مما يجعل اصدار”أورنيك 10 “لها مخالفا للقانون واللوائح السارية فقام الوزير بنقل صلاحيات منح “أورنيك 10” من الحجر الزراعي الى  السيد وكيل وزارة الزراعة علما بأن هذا “الأورنيك” لا يصدر الا من جهة فنية تتمثل في الحجر الزراعي، ويبدو ان السيد الوزير لا يلتفت الى القوانين واللوائح ولا يهمه سوى تمكين شركة (أم .أو . بي) من ادخال ما تريد إدخاله من مبيدات وتقاوى غير آبه بحجم الاضرار  التي يمكن ان تترتب على إدخال تلك المبيدات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.