وظائف

الشاكي يكشف تفاصيل صادمة ومؤلمة في قضية إغتصاب ثلاثة أطفال أشقاء

قال إن المتهم إعتدي علي الطفله الصغيره أمام شقيقها

 

أم درمان :سناء المادح

أوضح الشاكي والد الضحايا في قضية إغتصاب ثلاثة أشقاء لدي مثوله اليوم “الأحد” أمام قاضي محكمة الأسره والطفل اليوم الأحد أنه كان يقيم خارج البلاد وقرر الإستقرار في السودان نهائياً بتاريخ 13\8\2017\ وسكن مع أسرته.

وأكد للمحكمة أن المتهم إعتدي علي أبنائيه جنسياً، وأشار إلي أن المتهم يعمل في متجر بالقرب من منزله ويتردد أبانئه علي المتجر لشراء بعض الإحتياجات وولاحظ أن أبنه الاكبر يتأخر لدي إرساله للدكان ويعود من دون إستراد الباقي وذكل تعمد من المُتهم لإجباره علي العودة، وأضاف أن مواعيد ذهابهم للمتجر دوماً تكون عند الساعة العاشره صباحاً  حيث يعم الهدوء المنطقة  بسبب خروج الأباء لمكان عملهم والنساء يظلن بداخل منازلهم ووصف للمحكمة موقع المتجر والإتجهات التي تفتح عليها الأبوب وأشار إلي أن مستوي الدكان في الإتجاه الشرقي أعلي من الأرض والإتحاه الشمالي يفتح في فرنده مشيده من الحديد مغطي بالجوالات ونوه إلي أن المُستاجر السابق للدكان لم يكن يغطي الفرنده بالجولات.

وقال إنه لاحظ أن أطفاله حدثت لهم بعض التغيرات مثل حالات إضراب ونسيان وتبول غير إرادي ليلا وتعرضهم لكوابيس وصراخ في النوم وأثناء الإستيقاظ وأوضح أنه علم بعدها إن بن شقيقه تعرض لتحرش من قبل المُتهم وقال إنه أخذ المتهم لقسم شرطة الـ “51” بالصالحة وتمت إحالة المتهم لدائرة شؤون الأسره والطفل، وأوضح أنه أثناء تواجد المُتهم بقسم الشرطه تم إحضار أبنائه للشرطه وقال إنه تفاجأ بأنه قد تم الإعتداء عليهم جنسياً من قبل المتهم  وخلال مناقشته من قبل الإتهام أفاد الشاك أن المتهم قد إعتدي علي  إبنه في المره الأولي بسحبة بالقوة لداخل الدكان عندما ذهب  لشراء بعض أغراض المنزل وقال له الطفل بأنه سيُخبر وآلده، إلا أن المتهم  هدده بعد تصويره بالفيديو عارياً  وقال له إذا تكلمت سأنشر الصورة وفي المره الثانية سحبه بالقوه في طريقة لشراء حاجيات فقاومه لكنه أرغمه علي ذالك، وأكد أن أبنه يتعثر في عملية الإخراج في الحمام  وإن وآلدته لاحظت عند إستحمامه بأنه يتالم وقال لها إنه مجروح في دبره بفعل المتهم.

وذكر الأبن لوالده بعد إكتشاف الجريمه إنه متأسف للإعتداء علي شقيقته وحمل نفسة الذنب ومسؤليتها بقوله  “لماذ لم يستمر المتهم في الاعتداء علي ويعتدي علي شقيقتي الصغره أمامي” ما ترك أثر نفسياً سيئاً في نفوس الأطفال علي حد قول الشاكي.

وقال إنه لآحظ أشياء غريبه علي إبنه منها “رش معطر الجو” علي وجه وبرر بأنه يشتم رئحه كريه وأحيانا يحاول رش المعطر علي وجه وأوضح أن أبنه حدثت له حال من الإنهيار عندما أحضرو أبنائه لقسم الشرطه، وأشار إلي أنه لاحظ وجود الأطفال في المتجر ودائماً في حالة تأخر لدي إرسالهم من قبل أسرهم وقال إنه لاحظ قبل الحادث بعددة أيام وأثناء عودته من الدكان وجود طفله داخل الدكان والمُتهم يقف بالقرب من الثلاجه وأضاف “توجهت نحوه وقلت له ياحيوان  البت دي أخرتها لي شنو وحذرته عددة مرات من عدم تأخير أبنائي عندما يتم إرسالهم.

وأوضح الشاكي أن لديه شغاله بمنزلهم رفضت الذهاب لدكان المتهم وأكدت لهم أن المُتهم حاول الإعتداء عليها بسحبها لداخل الدكان.

ومن جانبه أفاد المتحري الثاني  ملازم أول شرطه محمود عبد الحميد وأوضح أنه مُتابع لإجراءت البلاغ من المتحري الأول بتاريخ 20 \12\ وقال إنها رسم “كروكي” مسرح الحادث وأرسلت جهاز موبايل المُتهم للأدلة الجنائية، ووصف المُتحري مكان الحادث وقدم مُستندات الإتهام .

يذكر أن تفاصيل القضية ترجع إلي أن المتهم إغتصب ثلاثة أشقاء بمنطقة غرب أم درمان ودون في مواجهته “4” بلاغات  تحت طائلة الإعتصاب وبعد إكمتال مجريات التحقيق أحيل الملف للمحكمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.