وظائف

السودان يطلب عون البنك الدولي لإعداد إستراتيجية الشمول المالي

الخرطوم : صحافسيون

كشف البنك الدولي عن شروعه في إعداد دراسة خاصة بالسودان لوضع خارطة لإستخدام الخدمات المالية إستجابة لطلب البنك المركزي قبل عامين لمعاونته فنياً في إعداد إستراتيجية للشمول المالي.

أوضح منسق بعثة البنك الدولي المشتركة للشمول المالي، سيف النصر مصطفى التي تزور البلاد حاليا خلال ورشة مع جهاز تنظيم شؤون السودانيين العالمين بالخارج اليوم الخميس، في إطار مناقشة سبل تعزيز تحويلات السودانين بالخارج ، أوضح أن الدراسة تغطي جانب الطلب للخدمات المالية بإجراء مسح مالي لتقدير حجم الطلب ونوعه والصعوبات التي تمنع المواطن من استخدامها ، بجانب مسح للعرض، وأكد ان الدراسة تغطي أي نقص وتكشف عن أي قصور في القوانين واللوائح والنظم ووضع المعالجات.

وأعلن أن واحده من محاور الدراسة إستخدام نظم الدفع بدلاً عن إستخدام السيولة النقدية، واشار إلى أن من أهم المعاملات التي يحتاجها المواطن هي التحاويل المالية وتمكينه من استلام التحاويل المالية بسهولة وبأقل التكاليف.

وأكد أن البنك الدولي سيُقدم الدراسة للسودان وسيتبنى مساعدته في تنفيذها.

وأقر الأمين العام لجهاز المغتربين في السودان ، د.كرار التهامي بتأثر تحويلات المغتربين خلال الفترة الماضية نتيجة للعقوبات الإقتصادية وتنامي السوق الأسود.

وأوضح أن بعثة  من البنك  الدولي تزور السودان  لوضع دراسة حول الشمول المالي بطلب من وزارة المالية وبنك السودان المركزي  وقال إن من ضمن زيارتها الوقوف على دور الجهاز في جذب تحويلات المغتربين وعمل دراسة لتصحيح الوضع   وأشار إلي أن البعثة ومن خلال  مشاركتها  في الورشة  تسعى لايجاد معالجات  لجذب مدخرات المغتربين عبر الجهاز المصرفي، لآفتاً إلي أنها سترفع  ملاحظاتها للجهات ذات الصلة لايجاد معالجات حقيقية.

من جانبه دعا عضو بعثة البنك الدولي مستر سيمون إلى ضرورة تحسين البيئة التشريعية ونظم الدفع وتوفير الحماية للمغتربين والشفافية،  وأرجع مشكلة تحويلات السودانين بالخارج لقلة عدد المراسلين بجانب الحظر الإقتصادي المفروض على السودان بجانب تنامي السود الاسود للعملات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.