وظائف

الرسوم المدرسية الحكومية  (إنهاك) أولياء الأمور

اأيهما أرحم في الرسوم .. مدارس خاصة أم عامة ؟

تحقيق : جاد كريم أحمد

للتعليم دور مهم في المجتمع فهو أحد الركائز الأساسية لبنائه على أساس متين . فالعلم نور يهدى إلى الطريق السليم لخروج المجتمع من دهاليز الجهل وظلوماتة إلى مستقبل واعد و حافل بالنجاحات . إن التنمية المستدامة التى تساهم في نمو وبناء وتطور المجتمعات تكمن في تعليم شرائح المجتمع كافة.

وأحب أن اسلط الضوء على شريحة الفقراء وذوى الدخل المحدود الذين لا يستطيعون تعليم أبناءهم عبر نافذة التعليم الخاص نسبة لفقرهم المدقع والمكبل لهم . والذين هم فى أمس الحاجة لمظلة التعليم الحكومي المجانى حتى يتمكن أبناءهم من نيل حظهم من التعليم.

و وزارة التعليم لم تفرض أى رسوم على الطالب في المدارس الحكومية .و تستحق الإشادة ووقفة إحترام على هذا الموقف على حد علمي . فى حين أن المدارس الحكومية تفرض رسوما ليس لها أساس من الصحة أو أي شرعية من الناحية القانونية فيها يخص إيصال إستلام تلك الرسوم من الطالب لإبراء الزمة المالية.

نجد ان فوضى التضارب مابين الوزارة والمدارس الحكومية مضيعة لمستقبل الطالب و معاناة لأولياء الأمور ولا أحد يتحدث !!!

قامت صحيفة صحافسيون بإستطلاع بعض أولياء الأمور حول الموضوع للوقوف على المعاناة والواقع المعاش . وكانت الآراء التالية.

( الشكية لغير الله مزلة )

أحمد عباس/ أعمال حرة / بدأ قوله أنا شغال أعمال حرة يعني رزق اليوم باليوم وعندى عدد من الأبناء كلهم في المراحل التعليمية وفى صباح كل يوم أواجه مشكلة جديدة بخصوص مدارس الأولاد الحكومية قالوا لينا جيبوا وجيبوا شئ حق الكهرباء وشئ للجير وشئ للطباشير وشئ لتصليح المواسير وانا أقرب ابكى … عشان أصل أخ نحن محتاجين حق المعيشة والله وحدة عالم بأحوالنا الواحد يادوب يقدر يجيب مصاريف الأكل . يا ناس شوفوا لينا حل والحمد لله على كل حال وزى ما قال المثل ( الجمرة بتحرق الواطيها ) ويا ناس الوزارة اغيثونا.

( من منو ولصالح منو ما معروف )

عبدالله إبراهيم / موظف / بادر بقولة انا موظف والماهية نصفها ديون وعندى أربعة اطفال كلهم دخلتهم المدارس الحكومية من باب المدارس الحكومية مدعومة من الدولة وما فيها دفع رسوم دراسة عشان ظروفى ما بتسمح لى ادخلهم مدارس خاصة . ولكن للأسف الشديد اتضح لى إنو البدفوا للطالب الواحد فى السنه يقرى طالبين في المدارس الخاصة . الواقع المتناقض ده من منو ولصالح منو ما معروف ؟ وما أعتقد الرسوم دى من الوزارة لأنه ما سمعنا بيها في تلفزيون ولا جرائد ولا وسائل الإعلام الأخرى . يعنى معقول مافى رقابة حتى على موضوع التعليم . أصبحوا زى التجار كل يبيع على كيفه . إن شاء الله ربنا يقدرنا ويصلح الحال

 

( ايش جابرك على المر غير الأمر منو )

عائشة فضل الله / فراشة فى مستشفى / قالت : انا أرملة توفى زوجى وترك لى أطفالاً في سن الدراسة إضافة للمعايش . طيب انا أوفر حق الأكل ولى حق الدراسة  . علماً بأنى اعمل فراشة فى مستشفى يعنى المرتب ما على قدر كده ، ومستورة والحمد لله  ولكن ناس المدارس الحكومية اتعبونا عديل كده ولاء بعرفوا ظروف ولاء شئ ما عندهم غير جيب بس … لى شنو ما معروف . والعجب العجيب الدروس الخصوصية حدث ولاء حرج وكان قلت ما عايز درس خصوصي يقولوا ليك الدرس اجبارى . سمح الجابرنا شنو زى ما قال المثل ( ايش جابرك على المر غير الأمر منو ) وانا أمر من الحاصل ده ما لقيت  لأنه ما ممكن تخلى اولادك بدون تعليم طبعاً ده شئ مستحيل . والحمد لله على نعمة الصبر.

( وجدنا أنفسنا أمام الأمر الواقع )

س .  م / طالب طلب منى عدم ذكر اسمه فاختصرته فى حروف / قال : انا طالب في الصف الثامن مرحلة الأساس و ممتحن شهادة الأساس هذا العام وظروف اسرتى حالها كحال أغلب الأسر السودانية من حيث الظروف المعيشية الصعبة . ادرس في مدرسة حكومية والمصاريف البطلبوها منى متلاحقة طوالى بصورة مستمرة دروس اضافيه وجيب لكذا وكذا مصاريف كتيرة شديد .ابوى قالى ياريت لو كان دخلتك مدرسة خاصة بدل البهدلة الأسبوعية دى ( وكفى الله المؤمنين شر القتال ) ولكن وجدنا أنفسنا أمام الأمر الواقع . وهو المطالبة المستمرة للدروس الخصوصية الإجبارية بحكم انى ممتحن شهادة الأساس  إضافة إلى مصاريف أخرى ليس لها اي مبرر  والله الواحد بقى شايل هم يدرس ولا يدفع وما قادر يركز من الضغط النفسي وانا شايف الحاصل على ابوى بعينى … مرات كتير اترك الدراسة واشتغل أو اجمد السنة لحال الأسرة و الله المستعان.

( الصبر جبر )

حسين يعقوب/ أعمال حرة/ قال : انا مواطن سوداني بسيط جدا وكل همى أعلم أولادى وألبسهم نظيف ويأكلوا كويس والماقدرت أحققوا انا فى مسيرة الحياة والتعليم أعملوا في أولادى واستثمر  فيهم عشان يتعلموا وبعد ما يكبروا ويتخرجوا يشتغلوا ويعوضونى تعبى . لكن المدارس الحكومية حطمت احلامى لأنه كل يوم من الصباح بدل حق الملاح بقى حق الدروس الخصوصية والرسوم المتواصلة . صراحة الواحد بدل ما كان بحب اولادة بدأ يكرهم من كثرة الدفع . ولكن الواحد يراجع نفسه ويقول الأولاد ماعندهم ذنب من المدرسين البرسلوهم الله يسامحهم على البعملوه فينا.

الحمدلله الصبر جبر

( لاء طبيخ ولاء بطيخ )

حليمه أحمد/ ربة منزل / قالت : انا طبعاً ربة منزل وزوجى بيعطينى كل يوم المصاريف عشان اعمل ( حلة الملاح ) وادى الأولاد مصاريف المدرسة . المصاريف كلها بتخلص في تجهيز أولاد المدرسة وفطورهم و مصاريف الدراسة والمواصلات بتاعتهم وطلبات المعلمين المابتخلص . آمال لوكان اولادى بدرسوا في مدارس خاصة كان يكون كيف وضعى

نحن قلنا المدارس الحكومية أفضل عشان ظروفنا صعبة.

أتمنى من ناس الوزارة يحكموا القبضة على المدارس الحكومية ويسهلوا لينا مجانية الدراسة في المدارس الحكومية ويفهموا المعلمين يبطلوا حكاية المتاجرة بالعلم دى . زمان كان المعلم مربى وصاحب قيم اما الان بقى تاجر للأسف الشديد. …

وبعد المعاناة دى كلها مصاريف ( حلة الملاح بنكون خلصت و بناكل سلطة بالدكوة … ولاء طبيخ ولاء بطيخ).

( هم ما بياكلوا نيم .. بأكل نيم انا )

حمزة هاشم/ موظف قطاع خاص/ بدأ حديثة قائلا : انا موظف عادى ومرتبى نصفه مواصلات وفطور والباقى من المرتب بدل ما نحاول جاهدين نعيش بيه الأسرة لسد حاجتهم من لقمة العيش . للأسف الشديد بدفع للديون والمدارس والحمد لله على كل حال يعنى اسرتى زى ما بقولوا ( تأكل نيم ) كما شائع قوله ، لكن الظاهر انه ما هم ( البيأكلوا  نيم … البأكل نيم انا … ) الواحد بيضطر يتسلف ويرجع تانى لنفس السيناريو اول كل شهر . يعنى الواحد لو عايز يغير لوظيفة تانيه أفضل ما بقدر بسبب عدم وجود فرص عمل . أما الراتب مقسم قبل ما تمسكه في يدك . وبعد العناء ده كلو واقعين فى مصيدة المدارس الحكومية المابترحم زمان كان لما تجى عطلة المدارس الواحد كان بيتضايق من عطلة الأولاد عشان ازعاجهم الكتير فى البيت ودوشه . بس الآن الواحد بقى يفرح بعطلة المدارس أكثر من الطلاب عشان برتاح من المدرسين وطلباتهم الكبيرة ومصاريف أولاد المدرسة . والآن كمان عندهم نغمة غريبه عايزين قروش امتحانات الفترة النهائية

عشان يطبعوا بيها ورق الامتحانات . يا ناس الوزارة شوفوا لينا حل للمشكلة دى فى العام الدراسي الجديد الجاي

( جارى نصحني ادخلهم مدرسة خاصة )

متولى مصطفى/ أعمال حرة / قال : انا شغال عامل يومية تزوجت وأنجبت اطفال وفرحان بأولادى شديد فى انتظارهم متين يكبروا ويدخلوا المدرسة

ولكن لما دخلوا المدرسة لقيت روحي ( اتمقلبت ) رغم إنو جارى نصحني ادخل اولادى مدارس خاصة عشان أفضل فى الدراسة وفى الصرف كمان عشان هو صاحب تجربة مريرة مع المدارس الحكومية . انا قلت لجارى انا أجيب حق الأكل ولى المدارس الخاصة احسن ادخلهم مدارس حكومية لأنها مجانية و مدعومة من الدولة . وهى فعلاً لقيته مدعومة بس من جيوبنا نحن .

كل بداية عام دراسي جديد بنسمع بتوفير بيئة دراسية معافاة الكلام ده كلوا ما شوفنا منو حاجة غير جيب جيب

ومستوى الأولاد الدراسى تعبان شديد مافى أى تركيز من المعلمين على الطلبه في المنهج الدراسي . إن شاء الله ربنا يسهل علينا مهمة تعليم أولادنا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.