وظائف

الإتحاد الأفريقي يتبنى مبادرة للسودان لتسوية النزاع في أفريقيا الوسطى

الخرطوم: صحافسيون

أعلن مندوب السودان لدى الأمم المتحدة، عمر دهب، أن الاتحاد الأفريقي تبنى مبادرة السودان لوقف الصراع العسكري والتوصل للسلام بين الأطراف في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الخارجية بابكر الصديق محمد الأمين في تصريح صحفي الجمعة، أن قبول مبادرة السودان تم بحضور الأمين العام للأمم المتحدة وجميع وزراء خارجية دول جوار أفريقيا الوسطى وعدد من وزراء الدول الأفريقية والغربية، وأشار إلي أن الإعلان سبقه إنعقاد اجتماع ثلاثي ضم رئيس جمهورية أفريقيا الوسطى فوستن أركانج تواديرا، ووزير الخارجية د. الدرديري محمد أحمد، ورئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي موسى فكي، ووزيرة خارجية رواندا لويز موشيكوابو التي ترأس بلادها الدورة الحالية لقمة الإتحاد الأفريقي.

وقال الصديق أن الاجتماع أكد على قبول جميع الأطراف المعنية لمبادرة السودان وجهوده التي تصب في المبادرة الافريقية وتسريع عملية السلام في أفريقيا الوسطى.

وفي سياق مُتصل أوضح مندوب السودان لدى الأمم المتحدة، السفيرعمر دهب، في تصريح لـ “سبوتنيك” إن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فكي، أعلن تبني الاتحاد الأفريقي، لمبادرة السودان وجهوده لإحلال السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى، ضمن إطار المبادرة الأفريقية للسلام والمصالحة.

وفي الخامس من سبتمبر الجاري كان قد أعلنت وزارة الخارجية ، أن الخرطوم، استضافت جلسة مفاوضات بين المجموعات المسلحة (السليكا وانتي بلاكا) في الفترة من 27-29 أغسطس، عقب مبادرة من روسيا الاتحادية برعاية وإشراف رئيس الجمهورية المشير، عمر البشير.

وأكدت الخارجية السودانية أن عملية المفاوضات نجحت في التوصل لتوقيع مذكرة تفاهم بين طرفي الصراع وذلك بتكوين إطار مشترك للسلام، باسم (تجمع أفريقيا الوسطى)، يهدف إلى نبذ العنف والتطرف ووقف العدائيات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.