وظائف

أثيوبيا: تعلن عن مشاورات ثلاثية مع السودان و مصر بعد مقتل مدير سد النهضة

الخرطوم:صحافسيون

تعهدت الحكومة الإثيوبية بكشف ملابسات اغتيال مدير مشروع سد النهضة م. سيميجني بيكيلي، وقطعت بأن رحيله لن يكون سبباً في توقف بناء سد النهضة، لكنها ألمحت إلى تأخير في بعض العمليات الكهروميكانيكية، وقالت إنها ستجري مشاورات ثلاثية مع السودان ومصر لحل المشكلة.

وقال  وزير المياه والكهرباء الأثيوبي المهندس، سلشي بقل في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، إن عملية بناء السد تجري على قدم وساق، وأضاف “سنواصل تحقيق رؤى المهندس الراحل حتى ننتهي منه ولا يتوقف المشروع بسبب موته”.

وشهدت مدينة غوندر مسقط رأس بيكيلي، تظاهرات حاشدة، السبت، للتنديد باغتياله، ودعا المتظاهرون الحكومة إلى “سرعة اعتقال الجناة وتقديمهم للعدالة وإجراء تحقيق شفاف كي يعرف الشعب الإثيوبي من يقف وراء هذه الجريمة المروعة بمعنى الكلمة”.

وبحسب الوكالة الرسمية، فقد اعتبر المتظاهرون اغتيال بيكيلي يوماً حزيناً في تاريخ الأمة الإثيوبية، فيما رفع بعضهم لافتات مختلفة من بينها (رحل قبلك عظماء طوعاً وكرهاً، ولكن بقيت العظيمة إثيوبيا شامخة أبيّة).

وتعتزم السلطات الإثيوبية تنظيم جنازة رسمية يوم الأحد لبيكيلي، الذي عثر عليه مقتولاً داخل سيارته في وسط العاصمة أديس أبابا، وقالت لجنة حكومية إنها تريد تأجيل الدفن لاتخاذ ترتيبات لجنازة أكبر “يستحقها بطل قومي مثله”، على حد قولها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.